منتدى المراة العربية
مرحبا بك زائرنا
ادا كانت هده زيارتك الاولى
فندعوك للتسجيل فمرحبا بك


اختي اذا كنتِ تبحثين على صحبة طيبة أنضمى الينا فى منتديات المراة العربية منتدى نسائى مغربي عربى شامل فيه مايخص المراة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عفاف المحبين مع أحبابهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 15
تاريخ التسجيل : 21/01/2016
الموقع : المغرب

مُساهمةموضوع: عفاف المحبين مع أحبابهم   28.01.16 18:59

باسم الله الرحمان الرحيم




قال الله تعالى قد أفلح المؤمنون * الذين هم في صلاتهم خاشعون * والذين هم عن اللغو معرضون * والذين هم للزكاة فاعلون * والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون ولما نزلت هذه الآيات على النبي صلى الله عليه وسلم قال قد أنزلت علي عشر آيات من أقامهن دخل الجنة . ثم قرأ هذه الآيات. وقال الله تعالى إن الإنسان خلق هلوعاً . إلى قوله والذين هم لفروجهم حافظون * إلا على أزواجهم أو ما ملكت أيمانهم فإنهم غير ملومين * فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون وقال تعالى: قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون * وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن الآية. وقال تعالى وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله وقال تعالى: وأن يستعففن خير لهن والله سميع عليم وقال تعالى ومريم ابنة عمران التي أحصنت فرجها فنفخنا فيه من روحنا فإن قيل فد قال الله تعالى وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضلهوقال في الآية الأخرى: وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله فأمرهم بالاستعفاف إلى وقت الغنى، وأمر بتزويج أولئك مع الفقر، وأخبر أنه تعالى يغنيهم، فما محمل كل من الآيتين؟ فالجواب أن قوله وليستعفف الذين لا يجدون نكاحاً حتى يغنيهم الله من فضله في حق الأحرار، أمرهم الله تعالى أن يستعفوا حتى يغنيهم الله من فضله، فإنهم إن تزوجوا مع الفقر التزموا حقوقاً لم يقدروا عليها وليس لهم من يقوم بها عنهم، وأما قوله وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم فإنه سبحانه أمرهم فيها أن ينكحوا الأيامي وهن النساء اللواتي لا أزواج لهن، هذا هو المشهور من لفظ الايم عند الإطلاق وإن استعمل في حق الرجل بالتقييد، كما أن العزب عند الإطلاق للرجل وإن استعمل في حق المرأة. ثم أمرهم سبحانه أن يزوجوا عبيدهم وإماءهم إذا صلحوا للنكاح، فالآية الأولى في حكم تزوجهم لأنفسهم، والثانية في حكم تزويجهم لغيرهم. وقوله في هذا القسم إن يكونوا فقراء يعم الأنواع الثلاثة التي ذكرت فيه فإن الأيم تستغني بنفقة زوجها وكذلك الأمة، وأما العبد فإنه لما كان لا مال له وكان ماله لسيده فهو فقير ما دام رقيقاً فلا يمكن أن يجعل لنكاحه غاية وهي غناه ما دام عبداً، بل غناه إنما يكون إذا عتق واستغنى بهذا العتق، والحاجة تدعوه إلى النكاح في الرق، فأمر سبحانه بإنكاحه وأخبر أنه يغنيه من فضله، إما بكسبه وإما بإنفاق سيده عليه وعلى امرأته، فلم يمكن أن ينتظر بنكاحه الغني الذي ينتظر بنكاح الحر والله أعلم. وفي المسند وغيره مرفوعاً: ثلاثة حق على الله عونهم: المتزوج يريد العفاف، والمكاتب يريد الآداء . وذكر الثالث.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://maghribya.alamountada.com
 
عفاف المحبين مع أحبابهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المراة العربية :: المنتديات الشرعية :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: